السبت، 27 مارس، 2010

حـكماء بالصدفة !


" أن ترتكب هـفوة ما يصبح جميع الناس الذين حولك حكمـاء , مهما بلغ مستوى حماقتهم "
                                                                                   (محـفوظ أيوب)




أن ترتكب خطأ ما فهذا شئ طبيعي أن تقع في هفوة فذالك ايضا طبيعي وشئ صحي جدا ان تخطأ لتصوب وتصيب
لكن المضحك المبكي هنا ان تجد بعض من السفهاء الذين خدمتهم الفرصة الذهبيه ليدلوا بدلوهم ولينظروا لتقويم سلوك شخصك الكريم وليستعرضوا بعضا من المعلومات الهشه والتي لاتزيد عن كونها قصاصات صحف
فيالك من مسكين ابله لاتفقه قبل لحظات من نزول الشخص المعجزة شيئا من حياتك
وكأن قدرك ان تسجد لله شكــرا لانه منحك فرصه لتستمع الى سيل الحماقات وشلال الأفكار المبتروة
أو الى تلك النظريات التي تبعث في نفسك البهجة لكونها تتشابه مع تلك الطرائف السمجة
 ولايعلم هؤلاء الحمقى أنك تنصت احتراما أوتسكت خوفا من تسرب بسمة على شفاهك  وكأنك بذلك تثير قريحتهم ويتزايد الفكر العبقري ليصعقك بالأفكار النيرة .
وان الذي يقولونه وهم يشعرون بالزهو ماهي الا قشور من ماتعرف وانك لو اردت التحدث سوف تحجمهم وتصبح أقولهم تلك هباء منثورا .

لــكنك مخطأ
P:





الثلاثاء، 23 مارس، 2010

ليســوا كـآدم و حـــواء

يحلمون بالمختلف ..
    
           نعــم .. تحلم دائما بآدم مختلف يحمل بين أضلعه  روحا غير التي شوهتها حياة الأرض .
               
                نعـم .. يحلم دائما بحواء نقية لم تطالها نظرات قبلة .
   
               ويبقى حلما ..



يحلمون بالمختلف ..

           طموحة هي بخيالاتها قنوعة هي بواقعها .
              
               بسيط هو بطلباته جامح هو بتوقعاته .
    
              ويبقى حلما ..


يحلمون بالمختلف ..

          تعيش ألف حواء تحت طل بديل " للحيطة " .
             
               يعيش ألف رجل " ماسك مجنونة " خوفا من الأجن .

              ويبقى واقـع .


 يحلمون هم ..

                          أحلم أنـا
                        
                         لاتثنيني عثراتهم
         
                       ولاسوء اختياراتهم

                        أو أقدراهم
                   
                        فقط آدمـي أنا مختلف بإختلاف حــوائه .
                     



             

الأربعاء، 3 مارس، 2010




لاتعجب ماعلى الدنيا عجب *** حكمة الرحمن خلاها تدور




تغلبنا فرحتنا ساعات



ونظن ان وصلنا للفرح المطلق



والتفائل التام







وننسى أن عايشين على أرض دائرية



وتدور حول ذاتها وتعود لنفس المحاور



وبنلتقي بنقطة تعب او ضيج وبصادف نفس المحطات



وتختلف درجات التعب باختلاف درجات الفرح



وكأن العلاقة بينهم طردية







على كثر ماحبيت يناير وتفائلت فيه كان فبراير شهر ماينوصف



وكنت غلطانة بقراءة عنوان 2010 .







مارس ابيك متوازن ومثل ايامي القديمة .... آمــــــين