الأحد، 27 فبراير، 2011

رحلة بقــشة




رحلتي في عالم التدوين ...








لم أكن يوما اتوقع ان اسبر أغوار عالم التدوين
لم تكن تستهويني الشبكة العنكبوتيه بخيوطها الممتده
ولست هاويه للانترنت
فالطالما لازمني اعتقاد بأنها واجهه للشخصيات التي تجد صعوبه في التفاعل مع مجتمعها الواقعي
او تستتر خلف شاشه وهميه تعطيها شعور بالأمان
لتعبر عن مكنونها بجرأة وبمقدار من الراحه
اكبر من الذي تحققه في الواقع
لم اكن اعاني التواصل مع واقعي
بل اعد من الشخصيات التي تستطيع التعبير عن ذاتها ببساطه
وبسهوله ووضوح وايصال فكري بطريقه سلسه ولا اجد صعوبه في التفاعل مع الاشخاص بل اجدها متعه لا تضاهيها متعه 
 فكثيرا  ماصنفت  كشخصيه اجتماعيه  وقد يصلني نقد او اطراء
وكثيرا ما اعاني من بعض المشكلات
لكنها ضريبة التعبير عن الراي والاحتكاك مع الناس
فبقدر مالها من سلبيات فان ايجابيتها اكثر
وانعكاسها علي اكثر


كنت اقرأ لبعض المدونين من باب العلم بالشئ لا اكثر
ثم واتتني الفكره والفرصه لخلق مساحه خاصه بي
ولتجربة قدراتي في صقل الكلمات والتعبير عن الافكار
بطريقه خاصه وتقييم مستواي الشخصي

احيانا كثيرة نستطيع تقييم الاشخاص واطلاق الحكم عليهم وبسهوله وكثيرا ما تصيب اسهم تقييمنا
لكن من الصعب جدا ان نرى نتاج افكارنا كلمات تقرأ
ونقيمها بأنفسنا

في تلك الليله خلقنا

بـــقشــة

لا أعلم من أين اخترت الاسم ولا لماذا فقط انا بقشة

وحتما بينهم سأجد مكانا لبقشتي

لم أصل هنا لأتنافس مع احد غير نفسي

ليس تقليل من شأن احد بالعكس ربما هناك من يفوقني
بعدد القراء والتواجد على الساحه والاسلوب اللغوي

لكن كل ذلك لم يكن هدفي عندما عقدت بقشتي وانزلتها في ساحة الكتابه

 بقشتي ومن حقها علي الاعتزاز بها وبما تحتويه من افكار واحساس وكلمات 
هي انا بطريقه او بأخرى 

احببتها نعم وبدات رحلتي معها 
منذ سنه تقريبا 
سطرت بها افكار بسيطه 
احساس يفوق طاقتي 
كانت مساحه للتعبير عن مكنون شخصي 

كنت اكتب فقط وانشر حتى انني لا ادقق في الاخطاء الاملائيه او التعبيرات الانشائيه وصحتها
فقط انا وما تجود به قرحتي في تلك الساعات المتأخره
اكتب على انغام معينه
وبالهام من ارواح خاصه

كنت اعجب ببعض ما اكتب واشعر بالغبطه
خصوصا واذا قرأت تعليقا من مدونين لهم باع طويل وخبرة في عالم التدوين

اكتب هذه الكلمات ولم اكن اشعر يوما باعتزاز ببقشتي وبانتمائي لعالم التدوين الا اليوم
 فبعد دخولي عالم التويتر او التوتر كما يحلو لي ان اسميه
وباسمي الصريح
لم استطع ان اجاري كل ذلك الزخم من الاشخاص
الذين فجاه وبدون سابق انذار تحولوا الى عتاه في الكتابه
وجهابذه في التفكير
وارسطو وسقراط والمتنبي تلاميذ في حضرتهم
يا الهي
لا استطيع ان اكتب جمله واحده فقط فلا اعرف من اين ابدا
وهل احتاج للدخول باسم بقشة حتى يمكنني ان استللهم من روحها شيئا لاكتب
لطالما آمنت ايمان مطلق بان ما نكتبه هو عمليه لمشاركة الاخرين عقولنا
هل انا مستعده ان اشاركهم احساسي
افكاري
او حتى امور اظنها من نتاج تفكيري الشخصي واتمنى ان تنتمي او تجير باسمي فقط
ويصعب ذلك في ذلك العالم العائم على بعضه !!

الجميع يكتب بطريقه آليه
يشعر بطريقه آليه
يحب بطريقه آليه
يعلق بطريقه آليه
الجميع يتكلم بموضوع واحد
لا يوجد اي حقوق لارأي الاخر
كانهم في ساحه معركه خطابيه الجميع يتكلم ولا احد يعطي نفسه فرصه ليصغي
يفكر يستفيد مما يكتب ويقال
غير الذين واتتهم فرصه الصيد الوفير على طبق من ذهب
فكل ماتطلب تجده في عكاظ الشبكه العنكبوتيه

لا استطيع التمييز بين ماهو حقيقي وفكر ناتج من رأي شخصي وبين ماهو تجميع

جرأة ابهرتني لكنها في الواقع احزنتني هل بات كل شئ مستباح
هل بات الجميع يهتك ستار الفكر والثقافه
هل من اجهد عينيه سهرا لقراءة كتاب واستخلاص الافكار والحقائق والمعلومات
والادب واستشعار الحروف
سيتساوى مع من اجهد اصبعه لطباعه الكلام
هل استحلوا حصن الثقافه

هل من استسقى ثقافته من الكتب والمكتبات
ومن يقوم بالاشتراك بمجموعه ثقافيه ترسل له معلومه كانت او شعرا ليسطرها
في ميزان واحد !!

لا ادعي ثقافه
ولا استتر وراء كتاب
لكنني فعلا ممن يعني بأمرهم

بعد كل ذلك ارجع هنا حيث لا صخب
ولا تابع ولا متبوع فقط عيون تقرأبشغف وتتلقى مايكتب بهدوء
وسكينه
احببت البلوق والبلوقرز اكثر
لرزانتهم ولتمتعهم بمستوى ثقافي اعلى
هنا استمتع اكثر تستطيع التمييز بين الكلمات

فخوره بعالمي الصاخب بهدوء 
الثري بفخامه

احب بقشة
وفخوره بخطوه انشائها وعقد اطرافها بينكم

:)
 
:)





الجمعة، 11 فبراير، 2011

ألا بــذكـر الله تـطمئن القلــوب

حين تضيق الدنيا وتصغر ولاأرى معنى للأشياء وخوفا من ضياعي بين الجموع
ولتجميع شتاتي لا ارى اصدق واقوى وأثبت من القرآن للتمسك به
قراءه لسورة القيامه الشيخ ماهر المعيقلي

الاثنين، 7 فبراير، 2011

الأقارب أحيانا عــقارب



اظلم ظلامات الظلم ظلم الاقـراب ** خصٍ إلى جا من قريـبٍ يواليـك


سأستغل مزاجي النزق ومرحله عدم الاكتراث للبوح عن موضوع خاص جدا
منذ نعومة أظفاري وانا اشعر بأنني لست المفضلة عند بعض اقاربي
وكانت زيارتهم تمثل لي رحلة فزع حقيقي
على صغر سني لم يرحموا طفولتي انا وا اخوتي
كان اول الغيث صرخه واخره الدعاء علينا بان لايكثرنا الله

لكن الله كثر عددنا وبارك فينا
كنت اشتكي من سوء معاملتهم وانني لا اشعر نحوهم بالحب
لامي كانت كعادة الامهات تقول بانني اتوهم وانهم يحبوننا لكنهم لايجيدون التعبير
على رغم سنواتي المعدوه كنت طفله تتميز بردود مفحمه
فكنت اقول لها يعرفون التعبير لفلانه وفلان
ويعرفون ان يعبروا لنا عن مشاعر الكره والتهميش

كانوا ينتظروننا لتعليق علينا بشكل عام
ويجعلوننا مثار سخرية للباقي الاطفال
اتذكر تصرفاتهم الان واقول
لن اسمح لاطفالي بان يهانوا تحت عذر الوصل
نكبر وتكبر احقادهم
ويترجمونها لافعال قمه بالشناعه
كانت تصرفاتهم تافهه
تارة يقومون بالفتنه بيننا وبين باقي اقربائنا الاخرين
تهميشنا في التجمعات العائليه
التعليق الساخر هو اول ما يباغتونا به بعد السلام

يستكثرون علينا حتى نوعيه الملبس
واننا لسنا بالكفئ للبس هذه الانواع
واحيانا اخرى ننعت بعدم الذوق
حتى ان موقفهم غير ثابت
وفي اي مناسبه نكون فيها مميزين
ويأتي احد على ذكرنا كمثال على على تميز الملبس والذوق
تتقلب الوجوه ويكون كمن اصابهم في مقتل
ذكر محاسننا تثير نقمتهم
كثرة اصدقائنا ومعارفنا
تسبب لهم ازمه نفسيه
فسرعان مانسأل فلانه "تصيرلج " !!
فعند اجابتي بنعم
تقول غريبه ما ان بدأت بذكركم حتى امتعض وجهها
فاجيب على مضض بان العلاقات بيننا باتت مقطوعه
مع تحذيرات اهلي الدائمه بعدم البوح بالموضوع
حتى انهم يستكثرون عليك النفس
ولو كان بأيديهم لحبسوا عنك انفاسك
كل ما يسعدك ويثري حياتك يسوئهم ويثيرهم
وحتى في بعدهم تلوح اليك رياح حقدهم شأنا ام ابينا
حقدهم غير مبرر
لم نكن نبادلهم افعالهم بل من النوع المستكين
الوم على اهلي ذلك
لايجب ان نهين انفسنا تحت عذر صله الرحم
لدرجة انهم استفتوا مشايخ بالقطيعه واجازوها لنا
لبالغ الضرر الواقع علينا منهم
ليس هناك سبيل لذكر التفاصيل او حتى  داعي
قدرك ان تواجه اعداء من ابناء دمك ولحمك
ان تأتيك الضربات من داخل محيطك
مألمة ودائما في الصميم
ان تنشا في كنف اهل من اصحاب المبدء القائل
الظفر مايطلع من اللحم
سيجعلك ذلك تداري خواطر من لا يقدر
وان توجب من لايستحق
ان تصبر على ظلمهم واستبدادهم
الظلم بمعناه الحقيقي وليس مهاترات النساء وتفاهاتهم
ان تسمع امك تنعت باسوء الالقاب
ولايمكنك الرد لسلطتهم عليك ولصغر سنك
ان تشعر بانك محاط يعيون متوجسه
تنتظر زلتك
وان لم تجد ستختلقها
ان تهان كرامتك امام الجميع وبكلمات تخرج من افاعي بشريه يفترض
بانها منك وفيك
كل ذلك ولم نرد ونلتزم بمنهاج امي
ترفعوا عن الرذائل
امي بلغ السيل الزبى
!!
لايمكننا ان نكون مثلك
امي امثالك التي تعظينا بها هيا عن انبياء منزلين
ولسنا سوى بشر طاقتنا على الاحتمال محدوده
امي جميعنا قد سئم ويجب ان نتخذ موقف
قاطعونا منذ سنين
منعونا من زيارتهم باسوء الافعال
بطريقة ادق
"طردون......."
اي اجر ارتجيه من وارء وصل من لايطيق وصلي
اليس احق على بان لا القي بنفسي الي التهلكه
قطعت احبال الوصل بيننا
ومع ذلك لم يكفوا اذاهم
او شرور انفسهم
ولا حتى سيئات اعمالهم
اقسم بانني اخجل من ان اصف افعالهم
وان يجمعني بهم دم
لكن عين الله لاتنام
ترفع الظلم وترفع شأن الصابرين
وتزيد حبنا في قلوب الناس وتجعلنا عندهم من المكرمين
كل شخص يمثل نفسه
ولاتعني قرابتهم قربهم
يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين







الأحد، 6 فبراير، 2011












اعلنت حالة التمرد والعصيان على الذات
وقدمت للعقل اجازة لمده اسبوعين
وللذوق والتعامل اللبق ايضا
 سأعطي نفسي اجازه من كل القيود
ولن افكر او اعاتب او احاسب
مده خمسة عشر يوما سأعيش حياه بوهيميه

ليس هناك حكمه ولا رويه ولا تحديد اولويات
فقط انا
وما تريده
تسكنني كميه طاقه مللت توجيها لذلك سأجعلها تعبر عن ذاتها كما تحب
لطالما كنت ما اريد لا كما يريده الناس

فقد كنت انقل الصورة التي اريد ان يراني بها الاخرون

بالمختصر احب ان اكون راضيه عن نفسي

لكنني الان قررت ان اعيش هذه المده  بشخصيه جديده اولها ان لا اهتم لاحد
وليس لاي رأي غيري اي اهميه

كل الناس عدم
وليروني عدم ايضا غير مهم
اكتشفت ان ليس هناك قواعد
الجميع يضع تصرفاته الشخصيه كاطار للحدود الاجتماعيه الواجب اتباعها
اللهي
مللت منهم جميعاااا
واول الناس هم اقربهم الي
اريد ان ارى وجوه جديده
ليس بالضرورة لمده طويله فقط من باب التغيير
اريد ان احرر نفسي من قيودها الوهميه
فقد اكتشفت ان الجميع بات يردد نفس المفردات والحكم
فجاه الكل حكيم وذو نظرة
اذا مالفرق
ان تتعب نفسك بامور بات الجميع يستبيح سترها
الثقافه
الادب
النضج
الحكمة
الرأي
النظرة
الموازنة بين الاشياء
الجميع لديه المفردات وان كان يرددها كالببغاوات
من غير تفكير او ادراك لكنه يرددها
مللت الجدال
مللت الحديث
سأمت من النقاش
اريد فتره هدنه
 لمده اسبوعين فقط
اريد ان ارى الحياه بعيون الاخرين ومنطقهم
فقد لايام معدوده لعلمي بان نفسي عنيده لن تقبل الا ما جبلت عليه
لكننا نريد ان نخرجها شرنقتها لفتره وجيزة وستعود
لصعوبه عسفها

كل الامور الان امامي

NULL

لا اكره ولا احب
ليس لدي اي احكام مسبقه عن اي شي
لاتهمني نظرة الاخرين في هذه الفتره
ساضحك اينما كنت
سابكي ان احسست اني اريد البكاء
لن اجامل
والويل والثبور لمن اراد ان ينال مني في هذه الفتره
لن اعقل الامور ولن اقول "فشله "ولن اتحايل بالكلمات للخروج باقل الخسائر
هي انتفاضه على كل من تسول له نفسه محاوله  جرحي
سيرى وجهه اخر مني
لطالما ايقنت انني املك مفاتيح الكلام
واستطيع بكلمه ان اجرح واصل بها لمكان لايمكن علاجه
لكنني اخجل من نفسي قبل الاخرين
من المعيب ان استغل قدرتي بجرحهم وهم لا يتوانون في ايلامي

قبل ايام شخصيه بمنتها السذاجه تحاول النيل بكلماتها التي ترفعت عنها مده ليس بالقصيره
لكنها ابت الا ان تهين نفسها
هي كلمتين فقط لا اكثر
اسمعتها اياها بطريقه غايه باللطف وبصوت هادئ وبنبره ساخره
بين من استعرضت علي امامهم

وقعت عليها كلماتي كالطامه

اذا لك ما اردتي عزيزتي
لا تراهني على رزانتي
فانا من يقرر متى اقلب الطاوله
لست عنيفه
واكثر مايسؤني ان ارى شخص يستفزني ليخرج اسوء ماعندي
فلدي القدره على التحمل
لكن عند نقطه معينه لا املك زمام الامور
عندها 
يحق المثل القائل 
جنت على نفسها براقش 
بات الجميع يعلم انني لا اتعمد الغلط او التدخل في شؤون الغير 
فاكثر ما احترم هي الدائرة الشخصيه للافراد 
لكن ان يتم امتهان كرامتك لمجرد انك انسان لا تدقق على صغائر الامور فذلك غير مقبول

ولا اشعر بتأنيب ضمير
لكن اخجل من نفسي ان خجلت
ان قضيتي مع نفسي
وليس مع الاخرين
احترمها اخجل منها ومن من يحترمها

لذلك سأبتعد في الفتره القادمة عن كل من يعز علي حتى لا اجرح من جرحهم يدميني قبل ان يدميهم

سأرى رحلتي مع الفوضى الى اين ستأخذني
سأذهب الى كل الاماكن
ولن احدد فئات او نوعيات معينه

سأجعلها فتره لتغير على جميع الاصعده
ربما احقق بها ماعجزت عن تحقيقه

وربما وهو القول الراجح انني لن استطيع تحمل نفسي يالشخصيه
الفظة "الهيلقيه"

بشوف يا انا يا انا

:)