السبت، 29 مايو، 2010

جليلين الحيــا




 
                                      

                                 
                       الحــياء شــعبه من شــعب الإيـمان    
                      وصفه يتصف بها أهل العفه والتقى
                  وهي خلق محمود يزين صاحبه بزينه الوقار
             وأن يترفع الانسان عن الرذائل وتردعه نفسه عن السوء
    وتحثه دائما لسمو والرفعه والبعد عن الدنائه وماقرب اليها من قول وعمل
           ومن اجمل صفات المرأة الحياء يزينها ويزيدها وقار وانوثة
    وقد أوصى الاسلام بالحياء سواء على لسان رسولنا الكريم عليه أفضل    الصلاة وازكى التسليم أو من خلال الأيات القرآنيه التي طالبت ووضحت فضله


         وأما الخجل فهو صفه انسانيه بحته وهو شعور بالقصور في نواحي
 معينه أمام الآخرين كأن يخجل الشخص من شكله وهيئته التي لاتمكنه من مجاراة الاخرين فنجده ينطوي على ذاته ويرفض الاختلاط بالمجتمع ,أو أن نجده شخص خجول ولا يستطيع التعبير عن نفسه ولا يجيد فن الحوار فيصبح قليل الكلام غير قادر على الدخول في ابسط الحوارات واخر مدى له هو رد السلام فان تحدث فيكون حديثه همس وان أطلت الحديث أكثر من "شخباركم ..؟" فقد تكون قد ادخلته في متاهات , قد تستفحل بعض الحالات حتى في عدم قدرتها على الأخذ أو البت في قرارات حياتهم أو حتى على أقل تقدير في اختيار مايلبسون دائما مترددون تائهون في التفاصيل يستمتعون بنظرات الشفقه والمدح الرث الذي قد يسمعونه من الآخرين والذي قد يرضي شيئا في أنفسهم المتعبه . 
يثيرني جدا مقياس المجتمع للخجل والحياء وعدم تفريقهم بين الإثنين وخلط الأوراق  فعندما تكون شخص طبيعي وواثق من نفسك وقدراتك ومتحدث لبق ومدير للحوارات والمبادر دائما للبدء في فتح المواضيع وخلق الأجواء الصحية للحوار وصاحب حجة أو ان يكون لك اسلوبك الخاص في التعامل مع الاخرين ولاتجد بأس في انك انسان اجتماعي وبسيط في التعامل وليس لديك رهاب اجتماعي او تعاني من عقد نقص تثير في داخلك دوافع الخجل من التعامل بطبيعيه مع الاخرين ومع نفسك والخوف من ردود الأفعال وان تكون مستعد لتلقي النقد والتجريح احيانا فأنت شخص ((مــبلتع ))
 لكنها في النهايه خبرات تكتسبها ولا يعرفها من سكن الكهوف أو صنع الحواجز النفسيه ولايلغي ذلك شعورك الطبيعي بالحياء في مواقف تستدعيه ويكون شعور واحساس فطري وغير مصطنع يكون عندها مقنع وفي محله .
ولكن من  غير الطبيعي ان اخجل من التحدث في جلسة نسائية بينما أكون صاحبة الصوت الرنان والضحكة الخجلة المملؤة بأكثر من مغزى في مجتمع مختلط ..!

أكره جدا الاشخاص الذين يقيمون الشخص " الأخرس " بارداته طبعا بانه ثقيل ورزين وعاقل .. !

أو من يقرر ان البنت سنعه لانها لازالت  تلبس على ذوق امها ..و أن همسها في الجلسات النسائية لايمتد الي همس مع مجهول أخر الليل ..!

وان الشخص القابع في كهفه خلوق وحليو وهو الي مانعرف شره من خيره ومجرد سكوته يبررلهم هذا الرأي السخيف !

وعن عدة تجارب شخصيه اكتشفت فيها شخصيات الكائنات الثلجيه المسماه بالخجوله واكتشفت أيضا الخجل الاصطناعي .
ومن النتائج المستخلصة من معاشرة أكثر من نموذج ان من لايحسن الحديث لن يحسنه وينطبق عليه المثل القائل ((سكت دهرا ونطق كفرا )) مثل هؤلاء الاشخاص ماينعطون ويه وماشين على مبدأ ارمي من علمني الرمايه واتغدى فيهم واهما مو ناوين ياكلوني طبعا مو الكل اكيد عشان مانظلمهم بس فعلا اكتشفت " خافوا من الساكت" .

أما المتصنع للخجل حاله اخرى من الأمراض فهي اما تتصنعه لظهور بالمظهر البرئ أمام الناس , وبالمظهر المغري أمام الرجل فتكون " القطه المغمضة "
والمنكسرة المحتاجة دائما اليه ليكون بجانبها وبهالحاله ماتكون داهيه لأ في مجتمعنا هذه البنت فقيره وحليوه وهاديه !!

الى كل الناس الي ماتعرف تفرق بين الحـــياء والخجل رايكم مو مهـــم
 وعابلوا بعمركم وتعلموا تفرقون بين الأشياء وماتكون نظرتكم سطحيه 
                                  
                                       :)




            
                
           

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

خــيرا رأيت

لـما نفقد ناس ونوله عليهم ونشتاق لسوالفهم ..

ولما ودنا نشوفهم بس لدروب تبعد .. والبخت يقصر

وشوفتهم تصير شفاقه ..

مايعوضنا فيهم حلم بس يرد روحنا شويه

نقعد من النوم واحنا نبتسم وللحين غافيين ونتذكر تفاصيله واللي يضحك أكثر ان حتى بالحلم في مداحــر ونجرة وضحك

حتى الحلم نعــمة .

ساعات أحلم بناس من زمان عنهم من باجر ولا احنا متلاقين وايد نسمع عبارة " عاد توني حلمانه فيج" !!

وناس يا قثهم على القلب وياثقل طينتهم في الواقع هالدور يكملون مسيرتهم وانتي نايمة فارضيين نفسهم على تفكيرج فرض

بالنهايه الناس الي نحلم فيهم سواء نحبهم نكرهم حتى لو مانحس شاغلين جزء من عقلنا حتى لو ماشغلوا تفكيرنا

الحلم انعكاس وترجمه لمايدور في عقلنا الباطن حتى لو مانكون واعيين وهو اختزال للحياه الواقعيه

في كـل حالاتنا سواء مدركين او ماخذتنا الدنيا ..

دايــما عـلـى الــبـــــــال

حــياة بلا قــيود

نــيك نيكولاس فوجبسيك

" لـدي إيمان قوي , ولا أعرف اليأس أو الملل , وقررت ألا تقف إ عاقتي عائقا أمامي اتغيرني , وتعلمت أنني لست وحدي ذا اعلاقه

فجميع البشر لديهم إعاقات , فالخوف اعاقه والتردد اعاقه والكمل لله وحده , لكن الأمــل والإراده هي الأشياء الأساسيه التي يجب أن يحصل

عليها الشخص السوي في حياته , ولاتفرق بين سوي أو معاق , وهي أشايء لاتشترى من السوق "

هو الدكتور نيك نيكولاس أسترالي الجنسيه يعيش في أمريكا ودرس إدارة الإعلام وحصل الدكتوراه في العقارات واداره الاعلام .

هو شخص لايملك أطراف ولكنه يملك طموح بلا حدود .

حاول الانتحار في سن ال 8 سنوات لشعوره بالوحده والعجز , لكنه وبفضل والديه تخطى هذه المرحلة قفد علماه ان الحياه اختيارات إما الحاولة أو اليأس و الفشل .

وعن سر سعادته يقول " انا مستمتع بأعاقتي ".

كم من معوقات تواجهنا في حياتنا أو عثرات تعرقل مسيرتنا أو قد نصطدم بجدار من المشكلات ونقف مكتوفي الايدي وكأن الكون كله بكل مافيه قد تكالب علينا ليثنينا عن بلوغ طموحنا ولينال من مساعينا !!

ولانعترف ابدا بأن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ولربما تعثرت الخطوة ولكنها لن تحيد عن دربها التي رسمته لبلوغ هدفها بالعزم والاصرار وحث النفس واستحثاث الهمه للوصل لاقصى مستويات الانجاز ولبلوغ سماوات الابداع والتميز وخلق معجزتنا الشخصيه .

دكتور نيك جددت فينا روح الأمل ونظره مختلفه للحياه ودعـوه للتغلب على مانراه مشكلات .. شــكرا

:)

الأربعاء، 12 مايو، 2010

صبــــاح الخــــير









يــــوم يديد

ماندري شفيه

أو

شيبي يصير
منو
بنشوف ونصادف

زيـــن

شيـــن

الله العــالم

بس كل الي أعرفــه

اني أحب هالاغنيه



:) 

الخميس، 6 مايو، 2010

اسـتراحـــة مــحارب










  

    
                     " انتي عايشه بعالمج وعلى بالج كل شي بكيفج "


          كنت اسمعها وايد ومن ناس مختلفين وازعل , شفيهم مايفهمون !!
         انا محتكه بنماين وايد واوادم من كل مكان ومن كل بيئة واعرف الناس
                     وآخذ انطباعات اوليه تكون نسبه صحتها كبيرة
        هذا كله وانا ماكنت بحياتي احس اني مجبوره او مضطره  اتعامل معاهم
                                  بس من باب العلم بالشيء
       
    لكن صار الوقت الي انزل في الميدان الحقيقي للحياة والاحتكاك المباشر مع
               خليط من الشخصيات والبيئات  المختلفه كلها بوقت واحد
                               وصـــار الاختبار على ارض الواقع
                                  مو فرضيات  كنت افترضها 
                                      وصرت اشوف بعيني  
                                          ناس غريبــــه
                                        والله مو دلـــــــع
                           ولا تكبر على الاوادم بس صج شي غير
                                      مانتشابه ب ولا شي
                             بداية من البيئه وتنتهي بالعقليه
                                       مرورا بأشياء وايد
        كنت بتعب لو انا من النوع الي اتبع سياسة الاختلاف لمجرد الاختلاف
                      بس انا انسانه عمليه واتدبر بكل الي يسيرلي
                              عرفت ان الله يميز ناس عن ناس
                                   وخلق وفرق بس ما فرّق
        وان اذا انا فعلا انسانه اتمتع بعقليه مميزة لازم ابرزها  مو ابروزها
                                 احنا متفقين على ان لانتفق
                     وحرام  اظلمهم معاي اهما جذي ناس هاذا حدهم
                           لو بقعد معاهم دب الدهر ماراح نتلاقا
                                              فقررت
                                          أتبع سياسة
                         
                        ((خـــاطب الناس على قــدر عقولهم ))



        طبعا ماصدقوا وقاموا يفرغون العقد الي فيهم ويحاولون استفزازي
        والمـزاح بطعن الرمـاح , بس والله انهم احلى فاصل كوميدي بيومي 
                    وكل ماتحجوا كل مازدت قناعه ان اسلوبي صح
       لانهم مهما قالوا احس بعينوهم نظرة احد هايب ردة فعل الي جدامه
              وتقط الحجوة وتتلفت وعيونها ادور العون من رفيجاتها
              
 (( أما ترى الأسود تُخشى وهي صامتة..والكـلب يَخشى وهـونـباح))         
                       
                                
                         كل ماشوفهم أشكر الله على نعمة أمي
                                   وفضله علي بأبوي
            لو ما اهما جان ماعرفت قيم وايد بالدنيا طلعنا من بيتنا
                          واحنا عارفين شاللي لنا واللي علينا
            وفرضنا احتراما وهيبتنا مو بالعفرته ولا الصراخ بالعكس
                                     بالهدوء والأدب
                 وهالشي صعب الكل يستوعبه فشلون لو بيطبقه
 الحين عرفت ليش كانوا يقولون انتي عايشه بعالمج صج كانوا شايفين شي
                       انا ماشوفه او اعرفه الناس اجناس صج 
             
                                           ******



 لابـلاك الله بعاقـه من مـقـاريـد الرفـاقة .. لاتــوريه الحـماقه ليـن الله يقلـعه
             
                                                  :)



  
     

الاثنين، 3 مايو، 2010

مــــود مــعـتـق






 




 زهــيرية لـعيسى الـقطامي

            عالجت نفسي على العادات ماطاعت
            أمــرار هددتـها بالحــبس ماطــاعت 
            سايلتـها بالـرضـى واللّه مـاطــاعت 
            النــفس هـذي بما عـودتـها تـعـتاد
                  أطــمع لها بالفـضيـلة عـلّها تـعتاد
            إحـذرتخدعـك على الخسه ترى تعتاد
            أوصـيك تصعد بها للعـز إن طـاعت
        

                                           ********



الشاعــر فهد بورسـلي

  
          ياهـل السامر ورا ماتلعبون         
                                           أثر بقلبي هوى ترف الشفاه
    
      لي سمعت الطـار هلت بي العيون
                                           ارحموا حالي ترا قلبي خذاه

    بالهـوى مفتون والقلب محزون
                                         من سبايب واحد شرقي غداه

       كل ما قــلت الهـوى جرحه يهون
                                         شـفت ماسوى بـحالي هــواه



                                           ********




                                 

                                من أحــــلى ما غنـــى الجميري

                                                      :)